ألقت سمو الأميرة موضي بنت خالد في مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث بالرياض صباح يوم الأحد ٨ مارس ٢٠٢٠م، الموافق ١٣ رجب ١٤٤١هـ كلمة ترحيبية بمناسبة إقامة جمعية رفيدة ندوة عن ”سياسات صحة المرأة“ تحت رعاية معالي الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة. تحدثت فيه عن دور جمعية رفيدة لصحة المرأة في رفع الوعي الصحي بين النساء وتعزيز صحة المرأة من خلال تقديم المعلومات الصحية الموثوقة والبرامج الفعالة، وكذلك في المساهمة في توجيه السياسات التي تهدف إلى تمكين المرأة من اتخاذ قرارات صحية. 

 

وفي يوم المرأة العالمي أشارت سمو الأميرة إلى وجود التحديات التي تواجه صحة المرأة في المملكة العربية السعودية، وعلى إثرها شكلت جمعية رفيدة لصحة المرأة فريق من الخبراء والمختصين لعقد الإجتماعات والدراسات من أجل التغلب على هذه التحديات.

 

ثم أشادت بالتعاون الذي أُجري بين جمعية رفيدة وبين مستشفى الملك فيصل التخصصي لمناقشة مخرجات هذه الدراسات ومن ثم طرح السياسات التي تحتاج إلى إعادة نظر. كما نوّهت سمو الأميرة موضي بنت خالد إلى ضرورة توحيد الجهود وتكاتف الخدمات من أجل تبني تشريعات ترفع من مستوى الخدمة الصحية في المملكة، متوافقة بذلك مع خطة التحول الوطني الصحية.

 

وعلى ذلك شكرت سمو الأميرة المسؤولين في مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث على تعاونهم مع جمعية رفيدة لصحة المرأة من أجل تعزيز صحة المرأة ونشر الوعي الصحي.